حدود الله،عقوبة لتربية الانسان

مارانج، 20 مارس 2015م- حدود الله هو قانون الاسلام للتربية أمته وليس عقوبة قاسية، وهكذا يقول الصاحب السعادة داتؤ نصر الدين داود في المحاضرة بعد المغرب للاجتماع العالمى الثالث لوحدة الامة.

لقد شرع الله تعالى الحدود للانزجار عما يتضرر به العباد، وصيانة دار الإسلام عن الفساد والطهر من الذنب؛ ليست بحكمٍ أصلي لإقامة الحد؛ لأنها تحصل بالتوبة لا بإقامة الحد، ولهذا يقام الحد على الكافر ولا طهرة له.

 إن ورود النصوص الشرعية في وجوب تنفيذ الحدود معناه أن الإمام ملزم باستيفاء الحد، إذا توفرت الشروط وانتفت موانعه. وورود النص القطعي في وجوب استيفاء الحد، لا يمنع ورود الإسقاط على تلك الحدود، فإذا طرأ على الحد ما يسقطه، وترجح لدى الإمام سقاطه، فله ذلك سواء قبل الحكم أم بعده.

وفي المؤتمرالمجلس التشريعي للولايات بولاية كيلانتان الماضى، تجمع 44 دولة من أعضاء المجلس التشريعي للولايات يوافقون بتعديل القانون الجنايات الشريعة 2 (1993) 2015 يتضمن قانون الحدود الشريعة.

الاجتماع

20-22 March 2015
Kuala Ibai, Terengganu, Malaysia

الربط

/ijtimak.antarabangsa

/IjtimaUmmahIUMS

/ijtima_alami3.0

terengganukini

اتصال بنا

رجاء اتصل بنا للمزيد من المعلومات عن الاجتماع
 عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.
  +60199511860
 www.wuoms.org